أكد وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي تأييده للرئيس بشار الأسد والجيش السوري خلال برنامج ” برلمان شعب” الذي سحب أعضاؤه الثقة في البرنامج من قرداحي بسبب مواقفه هذه.
المقابلة جرت خلال برنامج برلمان شعب الاثنين 25 من تشرين الأول، وبث عبر الفيسبوك، الذي تنتجه قناة الجزيرة المعروفة بمواقفها المعارضة للرئيس السوري، أكد القرداحي فيه تأييده لرئيس الأسد وقام بمهاجمة "المعارضة السورية"، وذلك بعد انتقاده وسؤاله من قبل الإعلامي السوري المعارض محمود رحيل عن سبب تأييده للرئيس الأسد ووصفه عام 2018 أنه شخصية العام.
وعند سؤال الإعلامي محمود رحيل لقرداحي “كيف تصف الأسد..؟”، أجاب: “هل هم (الذي كانوا بمواجهة الجيش السوري؟؟) كانوا أبرياء، ناصعي البياض، ملائكة نازلين من السماء.. ما شفنا أكلة الأكباد، قطاعي الرؤوس، ما شفنا الاعتداءات، التي أصابت المدنيين في قراهم في شمال شرق سوريا”.
وأضاف: “ الرئيس الاسد في وضع حرب، حرب كونية على سوريا، دافع عن نفسه، دافع عن مؤسساته، فهذه الحرب شنت على سوريا، لم تكن سوريا هي التي شنت حرباً على كل هؤلاء المسلحين”.
وتوجه قرداحي بسؤال لرحيل: “هل أنت كسوري، راضي على المصير الذي وصلت إليه، والذي وصل إليه الشعب السوري المشرد؟، 15 مليون تشردوا خارج بيوتهم..”.
وختم وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي كلامه قائلاً: “أنا لست سوري، ولكن أحترم رأيك.. بشار الأسد كان رجل العام في ذلك الوقت لأنه واجه مؤامرة كونية على سوريا وانتصر فيها”.
وبعد تأكيد القرداحي لموقفه الثابت من الرئيس الأسد والجيش السوري، صوت ما يسمى بالبرلمان المكون من 12 نائبا، بسحب الثقة الإعلامية من القرداحي.