أعلنت مصادر محلية في درعا جنوبي سوريا أنه تم تفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارة أحد قادة المجموعات المحلية الذين خضعوا للتسوية في ريف درعا، وذلك بعد اكتشافها وتعذّر تفكيكها.

وذكرت وسائل إعلام وصفحات إخبارية من المحافظة أنه تم اكتشاف العبوة قبل انفجارها، مزروعة في سيارة توفيق الراضي وهو قيادي سابق في “الجيش الحر”، وكانت السيارة مركونة أمام منزله في بلدة نصيب بالريف الشرقي لدرعا.

وأوضحت تلك الوسائل أنه وبسبب عدم التمكن من تفكيك العبوة، تم تفجيرها، دون أن يسفر ذلك عن إصابات بشرية.

وكالات