وقعت وزارة الكهرباء اليوم عقداً مع شركة بيمانير الإيرانية لإعادة تأهيل محطة محردة باستطاعة 576 ميغا واط وبقيمة 99 مليوناً ونصف المليون يورو.

وزير الكهرباء المهندس غسان الزامل أوضح في كلمة له بعد التوقيع أن مدة التنفيذ للمحطة التي تتألف من أربع مجموعات 26 شهراً وهناك مباشرة مبدئية بالعمل منوها بالجهود التي بذلها عمال وفنيو المؤسسة العامة لتوليد الكهرباء لإبرام هذا العقد.

وقال الوزير الزامل: إنها المرة الأولى التي تتعاقد فيها الوزارة مع الشركة وسيكون هناك فريق متخصص لمتابعة العمل معها مؤكداً أن كل محطات التوليد التي دمرها الإرهاب ستعود للخدمة تدريجياً من خلال عقود مع شركات أثبتت مقدرة وفعالية عالية في إعادة التأهيل.

مدير محطات التوليد في وزارة الكهرباء المهندس محمود رمضان أوضح أن إعادة تأهيل المحطة تتضمن استبدال جميع القطع المتضررة وإصلاح بعضها بحيث تعود إلى استطاعة اسمية تعادل 90 بالمئة من استطاعتها التصميمية التي كانت عليها قبل 40 عاماً.

بدوره أكد مدير شركة بيمانير جواد خونساري بذل كل الجهود لإنجاز العمل بأقل مدة زمنية ممكنة وجاهزية الشركة للتعاون مع الجانب السوري ونقل تجربتها إليه في صيانة المحطات.

واستهدفت محطة محردة أكثر من مرة من قبل المجموعات الإرهابية بالقذائف الصاروخية ما أدى إلى خروجها عن الخدمة بشكل متكرر.

sana