بحث وزير التربية الدكتور دارم طباع مع رئيس الجامعة التربوية الحكومية الروسية البروفيسور ألكسي لوبكوف سبل تعزيز التعاون في المجالين التربوي والثقافي بين سورية وروسيا.

وأكد الدكتور طباع خلال اللقاء الذي عقد في مقر الجامعة بموسكو اليوم أن الجانب السوري يتطلع إلى ترسيخ التعاون مع المؤسسات التعليمية والتربوية الروسية وتطوير تعليم اللغة الروسية في المدارس السورية واللغة العربية في المدارس الروسية وتبادل المدرسين والطلبة والكتب الدراسية ووفود المتخصصين والخبراء وكذلك تبادل الخبرات في إطار التعليم الافتراضي في البلدين.

بدوره رأى لوبكوف أن هذا اللقاء دليل على المستوى الرفيع الذي بلغته العلاقات بين روسيا وسورية في مجال التربية والتعليم وهو يسهم في تطوير الحوار الشامل بين الجانبين مؤكداً أن روسيا تولي اهتماماً كبيراً لتعزيز التعاون مع سورية وخاصة بعد اتخاذ خطوات ملموسة وإرساء قواعد ثابتة في هذا المضمار.

وأشار المشاركون في اللقاء من الجانبين إلى أن بناء العلاقة بين المؤسسات التربوية والتعليمية في سورية وروسيا بدأ قبل سنتين وهو يعود بنتائج مثمرة على الجانبين اللذين يبذلان جميع الجهود الممكنة للمضي قدماً في تعليم الروسية في سورية والعربية في روسيا باعتبار أن اللغة أداة مهمة للتواصل بين الشعوب وتطوير التبادل الثقافي والحضاري.

وأبدى المشاركون تصميم الجانبين السوري والروسي على تذليل الصعوبات والارتقاء بالنموذج المتميز للعلاقة الوثيقة بين الشعبين والبلدين.

وتم خلال اللقاء التوقيع على اتفاقية للتعاون وتبادل الخبرة بين جامعة دمشق والجامعة التربوية الحكومية الروسية.