في إحدى مساءات القاهرة الجميله كنت وبعض  الاصدقاء الاعلاميين المعروفين في مصر نتحاور عن التاريخ والحضارات التي سادت على ارض مصر والعراق وسوريه وبلاد الشام.. ومنها السومرية والفرعونية والبابليه والاراميه وغيرها ونتبادل المعلومات والرؤى وفق اكتشافات الرقم  والقراءات التي شكلت الرؤية الواضحة لتاريخها وثقافات شعوبها المتنوعه....
● كانت دمشق الشام أم العواصم في العالم محورا لحديثي مع الاصدقاء اوردت فيه القرائن التاريخيه وكتب المؤرخين والبحاثة الاثاريين في العالم....وأنا الذي اغنيت مخزوني بقراءاتها وابحاثها  منذ بدايات عمري المبكرة..  
● قاطعني احدهم قائلا باستغراب..فعلا قرأنا الكثير عن هذه الحضارات التي نشأت على ارض بلاد الشام ولكننا لم نرى في إعلامكم شيئا يتحدث عنها..  سوى باب الحاره....وحارة الضبع..(ضحك البعض)..اجابه آخر وأبوبدر وأم الزكي...قال اخر يكتم ضحكته وأبو النار وأبو ساطور ..؟
● سألني اخر باعتدال.. سمعنا انهم ينتجون حاليا موسما جديدا عن باب الحاره..وأنا وأسرتي نتابعه بشكل دائم..الحقيقه لديكم ممثلين مبدعين..؟  
● صدمت للحظات..؟
قلت يا أصدقائي باب الحاره مسلسل تنتجه شركة تجارية لاتعرف التاريخ والثقافه وهي تقامر بتشويه الماضي لكسب المال فقط..؟ وليس فيه حقيقة واحدة عما كانت عليه دمشق في العشرينات والاربعينات من القرن الماضي ..حيث كانت النهضة الفكرية والثقافية والمنتديات الادبيه  والسياسية والاجتماعيه والعلمية والمعرفيه.. والجامعات والمشافي.. 
● باب الحاره مسلسل وهمي همجي عبطي يعشعش في عقل كاتبه ولاصلة له بحقيقة دمشق وسوريه كلها في ذلك الزمان...فحارة السقايين وحارة العتبه عندكم في مصر.. كباب الحارة عندنا.. وحارتكم لايمكن ان تمثل ثقافة مصر وتاريخها ورجالاتها.. وكذلك عندنا باب الحاره باب للنصب والاحتيال فقط ..فوافقني الجميع على ماقلته مبدين اسفهم على تلك المفارقات..
● هنا ساختتم الحديث عن لقائي مع الاصدقاء في القاهره... لاوجه كلامي للمعنيين في بلادنا...
● متى كان للحارات ابواب في بلادنا..؟؟
ومتى كان التشرذم السفيه في مجتمعنا..؟؟ 
حارة الضبع وحارة البغل وغيرها..؟ 
لم يبق صفة سية الا وادخلتموها في مهزلتكم هذه...؟ 
قتل وغدر وعنتريات وزوجات وسرقة...؟
كفاكم ابتزالا..؟؟
كفاكم تشويها للرقي الذي كنا نعيشه وافتقدناه في هذا الزمان...؟..
لم تكن دمشق واهلها بهذا التخلف المخجل.. ولم تكن حمص وحماه وحلب واللاذقيه بتلك الصفات المذريه.؟؟ 
● الى القائمين على الثقافة السوريه وفي مقدمتهم وزارتي الثقافة والاعلام وكل المعنيين في الادب والثقافة والتاريخ في بلادنا....أضم صوتي الى اصوات الغيورين والرافضين الكثر لهذه المهازل لنقول..
● أوقفوا هذا التشويه والتقزيم الممنهج.. 
اوقفوا هذه المسخرة والزعبره.. ؟؟
اوقفوا هذه المهزله....فالعالم كله أضحى ينظر اليكم عبر زواريب هذه الحارة الوهمية الكرتونية العفنة..ويضحك على سراويل اهلها وزعرانها وشبرياتهم..؟
ضعوا في أذهانكم..أنكم شوهتم الحاضر..! فلاتشوهوا الماضي الجميل الذي لم يبق لكم شيء غيره يؤكد هويتكم الشاميه..؟؟
          ●عبدالرحيم فاخوري