نشر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عمرو سالم صورة لفاتورة من أحد المتاجر في دولة الامارات العربية المتحدة تثبت أن سعر لتر الزيت دوار الشمس تساوي 13300 ليرة سورية.
وكتب سالم منشوراً على صفحته الشخصية جاء فيه: إن سعر زيت دوار الشمس في الإمارات العربية المتحدة بعبوة ١ ليتر هو ١٣٣٠٠ ليرة سوريّة .. وهذه صورة فاتورة من تعاونية اشتراها شخص أعرفه قبل دقائق “.
وتابع سالم :” وبالنسبة للعبوات السّوريّة التي ظهرت في الصورة أمس هي عبوات محسوبة بالوزن بالغرام ولا يمكن ان تختلف بايّة نسبة … امّا بالقطع الأجنبي الذي تحصل عليه السّوريّة للتجارة للزيت فهو بنفس السعر الذي يحصل عليه التجّار تماماً “.
وفيما يشبه جولة على أسواق المنطقة العربية كتب سالم:” السعر في لبنان هو ٤٣٠٠ للزيت المدعوم و٨٧٥٠ ليرة للزيت الحر ماركة غندور … وسعر السورية للتجارة هو ٧٢٠٠ ليرة سوريّة “.
وأضاف :”اتفهّم الإرباك الّذي يشعر به تجار الزيت نتيجةُ للتدخّل الإيجابي الذي تقوم به السوريّة للتجارة وهو سبب الضجّة التي يثيرونها تماماُ كما حصل في السكّر الذي قاموا بتخفيضه عندما لم تفلح كل أساليبهم. وهذا ما سيحصل في زيت الزيتون، فالصورة التي يعرضونها لعدد من العبوات المعروضة في مكان ما، فهي عرض خاص لعبولت ٩ ليتر. سعرها ٦٢ درهم. وهي كاسدة لديهم لان الناس لا ترغب بعبوات كبيرة وعرضوها ب ٣٩ درهم …ولو حسبنا كلفة التعبئة لكان سعرها أعلى من سورية”.
وأكد سالم أنه لن يعطي من الوقت أيّة دقيقة اخرى للردّ على مثل تلك المنشورات. لانّ الهدف والوقت وكل شيء مخصّص لتأمين المواد للمواطن بافضل الاسعار وأيسر الطرق بحسب وصفه.