كشفت المخرجة رشا شربتجي عن تطورات الحالة الصحية لوالدها المخرج هشام شربتجي، بعد أن أصيب بجلطة دماغية، قبل حوالي أسبوعين.

وطمأنت رشا الجمهور من خلال لقائها ضمن برنامج "ETبالعربي" حيث أكدت أن والدها تجاوز مرحلة الخطر، وأضافت: "كل وظائفه الحيوية رجعت لطبيعتها، في بعض الاختلاطات البسيطة، يلي بحاجة وقت لترجع تنتظم"، مشيرة إلى أن والدها شخص قوي ولديه رغبة بالحياة والاستمرار "ومع العلاج الفيزيائي والحب يلي أحيط فيه من الناس، بتوقع بيتجاوز هي الأزمة بأسرع وقت ممكن".

ولفتت رشا إلى أنه تم نقل والدها من المستشفى إلى المنزل، وعقبت: "يمكن نفسياً يساهم بتحسن حالته".

وردت شربتجي على التفاعل الكبير من الفنانين والجمهور مع خبر إصابته بالجلطة الدماغية، حيث قالت: "بشكر كل الناس يلي وقفت جنبنا، الحقيقة كان في إجماع على المحبة، وهاد كان بلسم للوجع الكبير".

وكانت رشا قد رافقته طوال فترة خضوعه للعلاج في المستشفى، منوهة: "كنت حريصة أنو يسمع صوتي على مدار اليوم، وكنت قلله بابا إذا سامعني شد على إيدي، فيشد على إيدي، أحس هي بالدنيا أنو هو موجود وسامع"، وتابعت: "حتى لما كان بمرحلة الغيبوبة كنت أهمسله بأدنه، وقلله كل الناس بتحبك، ولازم تقوم لتعرف قديش أنت عامل بصمة".

ونوّهت شربتجي إلى أنه لم يكن هناك سبب لإصابة والدها بالجلطة الدماغية "بابا بالنسبة لعمره حدا نشيط، واليوم يلي صارت فيه الجلطة، كان نازل يجيب غراض، وحتى عم يسوق سيارته، ما كان في أي إزعاج وما كان في مرض أو مؤشر لحدوث الجلطة".