اكتسبت المكملات الغذائية سمعة "ذهبية" في فترة الحجر الصحي، بسبب الترويج الذي ترافق مع انتشار فيروس كورونا المستجد، خصوصا لبعض الأصناف، على رأسها "فيتامين د".

وأشارت الكثير من الدراسات الحديثة إلى وجود فوائد كبيرة للفيتامينات على صحة الإنسان، لكن بعض الأبحاث قدمت نتائج مخالفة للتوقعات حول أكثر الفيتامينات الشائعة شهرة والتي يتناولها الكثيرون بانتظام.

عدلت مجموعة العمل الطبية المعنية بالخدمات الوقائية في أمريكا (USPSTF)، على توصياتها الطبية الوقائية وأكدت أنها "لن توصي بتناول الفيتامينات والمكملات الغذائية التي يمكن أن تمنع أمراض القلب والسرطان".

وتأتي هذه التعديلات بناء على بيانات قلبت موازين المعتقدات العلمية السابقة، حيث أظهرت دراسة جديدة أن أحد أكثر المكملات الغذائية شيوعا الذي اعتقد أنه يقي من الإصابة بأمراض القلب والسرطان، قد يكون خطيرا على مجموعة فرعية من أولئك الذين تناولها.

ونشرت مجلة "Eat This, Not That" الأمريكية تقريرا عددت فيه 4 مكملات شائعة أثبتت الدراسات وجود مخاطر في حال تناولها على شكل مكملات ونصحت بتناولها من مصادرها الطبيعية، وهي:

1- "أوميغا 3" يزيد من الرجفان الأذيني
تعتبر مكملات أحماض "أوميغا 3" الدهنية، ثالث أكثر المكملات شيوعا في أمريكا، بحسب استطلاع أجرته مؤسسة "onsumerLab" وقد يكون من أكثرها عالميا. لكن وجدت دراسة حديثة أن مكملات "أوميغا 3" قد تزيد من خطر الإصابة بالرجفان الأذيني لدى بعض المرضى.
وينصح الأطباء غالبا باستخدام أحماض "أوميغا 3" الدهنية، لسبب وجيه، وهو أنها يمكن أن تخفض ضغط الدم وتثبط نمو الترسبات في الشرايين وتقلل من احتمالية الإصابة بسكتة دماغية أو نوبة قلبية.

وبحسب البحث المنشور في مجلة "European Heart Journal"، فقد وجد أن مكملات "أوميغا 3" تسبب للبعض مشكلة الرخفان الأذيني في القلب.

وجاء في الورقة البحثية: "تشير دراستنا إلى أن مكملات (أوميغا 3) من فئة O3FA مرتبطة بزيادة خطر الإصابة بالرجفان الأذيني في المرضى الذين يعانون من ارتفاع ثلاثي الجليسريد في البلازما وفي خطر مرتفع".

2- "فيتامين هـ" يسبب السكتة الدماغية
 قالت مجموعة العمل المعنية بالخدمات الوقائية بالولايات المتحدة (USPSTF) إنها لا توصي بتناول "فيتامين هـ".

وجاء في البيان المنشور على موقعها في الإنترنت: "تشير الأدلة إلى عدم وجود فائدة من تناول فيتامين (هـ) وأن البيتا كاروتين يمكن أن يكون ضارا لأنه يزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة لدى الأشخاص المعرضين بالفعل للخطر، مثل المدخنين".

قال العضو والطبيب المنتدب في المجموعة الأمريكية، جون ونغ، في البيان: "تبين أن (فيتامين هـ) يزيد من خطر الوفاة بأمراض القلب أو سكتة دماغية".
4- الكالسيوم... يتراكم في الشرايين ويسبب مشكلة
يساعد الكالسيوم في الحفاظ على قوة عظام وقلب الإنسان، لكن لكي يتم امتصاص الكالسيوم بشكل صحيح، يجب أن يكون مصحوبا بالكمية المناسبة من "فيتامين د"، وفي حال عدم وجود الأخير، قد يستقر الكالسيوم الإضافي في الشرايين بدلاً من مساعدة العظام.

وحللت دراسة نشرت في مجلة جمعية القلب الأمريكية، بيانات أكثر من 2700 شخص تناولوا مكملات الكالسيوم على مدى 10 سنوات وخلصت إلى أن الكالسيوم المرتفع تراكم في الشريان الأورطي والشرايين الأخرى.
لذلك بين المقال أن الكالسيوم ضروري، لكن من الأفضل الحصول عليه مباشرة من النظام الغذائي الطبيعي.

علماء يكتشفون سبب ضيق قناة رحم المرأة الخطير على الولادة... صور وفيديو
4- أرز الخميرة الحمراء.. يسبب مشاكل في الكلى
تزعم بعض المصادر أن أرز الخميرة الحمراء يساعد في خفض مستويات الكوليسترول الضار والوقاية من أمراض القلب، على غرار الستاتين. لكن هذه المكملات ترتبط حقيقة بمجموعة من الآثار الجانبية المحتملة.

ويقول الباحث والدكتور مارفن ليبمان: "يمكن أن يسبب أرز الخميرة الحمراء نفس الآثار الجانبية التي يسببها الستاتين، وتشمل مشاكل في العضلات والكبد والكلى".

وحللت دراسة نشرت في "Pharmacy and Therapeutics" فوائد ومخاطر أرز الخميرة الحمراء، وخلصت إلى أن المكمل "غير موصى به للمرضى المصابين بفرط كوليسترول الدم" وأنه "لم يثبت أنه بديل آمن للستاتين لمرضى فرط شحميات الدم".
لذلك ينصح خبراء التغذية بالاستعاضة عن هذه المكملات بالمصادر الطبيعية إن أمكن وتجنب الحصول عليها إلا بعد الاستشارات الطبية من المختصين.