أدلت الفنانة السورية، جومانا مراد، بتصريح إعلامي توقعت أن يثير غضب المواطنين في سوريا.

وأكدت، أمس الجمعة، في الجزء الثاني من حوارها مع برنامج "واحد من الناس"، المذاع على فضائية "الحياة" المصرية أن أفضل لغة تجيد التعبير بها هي اللهجة المصرية، ولو تحدثت بلغة أخرى لن تعرف كيف تعبّر عن نفسها.

وقالت جومانا مراد ضاحكة: "بعد كلامي هذا سيغضب السوريين مني"، لكنها أكدت أن تصريحها لا يلغي حبها لوطنها سوريا أو إمارة دبي الخليجية التي تسافر إليها كثيرا.
وأوضحت مراد سبب تفضيلها اللغة المصرية بسبب استقرارها في مصر لمدة 16 عاما، وأكدت أنها تعشق هذا البلد وله فضل عليها.

وأعربت جومانا مراد عن "استيائها من استمرار اتهامها بتفضيل التحدث باللهجة المصرية وكأنها تتحدث اللغة العبرية ولغة الأعداء"، بحسب قولها.

من ناحية أخرى، تطرقت جومانا مراد في الجزء الثاني من حوارها مع برنامج "واحد من الناس" إلى فترة مرضها بفيروس "كورونا" المستجد، واصفة إياها بـ"التجربة الصعبة والمؤلمة والقاسية".

واعترفت الممثلة السورية أن سبب إصابتها بـ(كوفيد-19) هو استهتارها بالإجراءات الاحترازية الوقائية من الفيروس، ودعت كل محبيها لاتخاذ الحيطة منه.

وكانت جومانا مراد كشفت الأسبوع الماضي في حوارها مع برنامج "واحد من الناس"، من تقديم الإعلامي المصري، عمرو الليثي، عن فيلم سينمائي ندمت على القيام ببطولته، ومحاولتها الانتحار، وامتلاك أبنائها الجنسية الأمريكية.

جومانا مراد تكشف عن فيلم ندمت على بطولته ومحاولتها الانتحار وجنسية أبنائها الأمريكية... فيديو 

كشفت الفنانة السورية، جومانا مراد، عن ندمها على بطولة أحد أفلامها السينمائية، كما تطرقت إلى حصول أبنائها على الجنسية الأمريكية.

وقالت في تصريحات لبرنامج "واحد من الناس"، المذاع على فضائية "الحياة" المصرية، أمس الجمعة، إنها ندمت على بطولة فيلم "لحظات أنوثة" بسبب تقديمها له وهي ما زالت صغيرة في السن، وكانت تفتقر وقتها إلى الخبرة الكافية لانتقاء أعمالها الفنية.

وفيلم "لحظات أنوثة" من إنتاج عام 2008، ويشارك في بطولته علا غانم وإبراهيم يسري، وهو من تأليف هاني عيسى، ومن إخراج مؤنس الشوربجي.