بدأت محكمة الجنايات الكبرى في عمّان، الأربعاء، محاكمة 3 شقيقات وشاب، بتهمة قتل طفلة حديثة الولادة وإخفاء جثتها داخل ثلاجة لأيام، في جريمة بشعة هزت الشارع الأردني.

وحسب وكالة "سكاي نيوز عربية"، وجهت المحكمة للشقيقات تهمة القتل العمد بالاشتراك.

ووفقا للتحقيقات، فإن إحدى الفتيات تعرفت على شاب عبر موقع للتواصل الاجتماعي العام الماضي، ونشأت بينهما علاقة حب آلت إلى مواعيد غرامية، وبعد أشهر تبين أنها حامل.

وأبلغت الفتاة شقيقتيها حيث اتفقوا على التخلص من الطفل بعد ولادته، وظلت مقيمة بمنزل شقيقتها المطلقة طوال فترة الحمل حتى وضعت مولودة في شهر فبراير من العام الجاري بمساعدة شقيقتيها.

بعد ذلك ارتكبت المتهمات الجريمة البشعة بخنق الرضيعة حتى فارقت الحياة، ووضعها في خزانة ثم نقلها إلى الثلاجة لمدة 3 أيام لمنع انبعاث رائحة للجثمان.

واتصلت الفتيات لاحقا بشقيقهن حيث ذهبوا إليه بالجثة، ودفنوها خارج عمّان.

ووصلت معلومات عن الجريمة لأجهزة الأمن التي فتحت تحقيقا موسعا مع الفتيات، فاعترفن بارتكابها وكشفن عن مكان دفن الجثة، إلا أنه لم يعثر عليها، فيما تم تحويل المتهمين لمحكمة الجنايات الكبرى.