كشف رئيس قسم الصيانة الميكانيكية في شركة عدرا لصناعة الإسمنت ومواد البناء المهندس علي رمضان عن قيام فنيي الشركة بتصنيع قطعة رأس فرن حديث كاملة بالجهود والإمكانيات المحلية بقيمة 10 بالمئة من العرض الأجنبي.

وبين المهندس رمضان خلال جولة لوزير الصناعة زياد صبحي صباغ اليوم  في الشركة للاطلاع على مراحل تصنيع رأس الفرن بالخبرات الوطنية أن عملية التصنيع تشمل قطعة رأس الفرن الحديث كاملة مع الشنبر والأعصاب وعلب تثبيت البلايط بالجهود والإمكانيات المحلية للاستغناء عن التوريد الخارجي وتحقيق الوفر على الخزينة العامة.

وذكر رمضان أن القيمة المكلفة لعرض توريد رأس الفرن والتي تبلغ 800 ألف يورو دفعتنا لتصنيعه بقدرات وكفاءات محلية حيث كلف 10 بالمئة فقط من كلفة التوريد الخارجي وبذلك تم توفير 90 بالمئة من قيمة العرض الأجنبي.

وخلال الجولة أكد الوزير صباغ ضرورة العمل على تأهيل وتطوير الخطوط الإنتاجية ورفع الطاقة الإنتاجية للحدود القصوى والاستفادة من الجهود والمبادرات الذاتية بما ينعكس بشكل إيجابي على ريعية الشركة وعمالها مشيراً إلى أهمية مبادرة عمال الشركة ليس لجهة الوفر المادي فقط بل لأنها تعكس عملاً فنياً متقنا وجهودا كبيرة.

يشار إلى أن جولة الوزير شملت المؤسسة العامة للإسمنت ومركز التدريب المهني وتركزت مطالب العمال حول تشميلهم ضمن عمال الصناعات الثقيلة ومعالجة نقص اليد العاملة بالشركة والأجهزة الحديثة.