نقلت وكالة الأناضول عن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) جون كيربي، الأربعاء، إن الولايات المتحدة ترتبط مع قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بشراكة تقتصر على مكافحة "داعش".
وبحسب الوكالة، فإن إجابة كيربي هذه جاءت خلال المؤتمر الصحفي اليومي، حول تصريحات قائد "قسد" مظلوم عبدي لموقع "مونيتور" الذي قال فيها إن واشنطن أعطتهم ضمانات بالتصدي لأي عملية تركية محتملة في سوريا.
وقال كيربي إنه يسمع لأول لمرة عن هذا المقابلة، مؤكدا عدم معرفته بها، لافتا إلى أن شراكتهم مع "قسد" تقتصر فقط على مكافحة تنظيم "داعش"، وهذه الشراكة مستمرة لأن هذا التهديد ما زال مستمرا.
وكان عبدي قال خلال حديثه لموقع المونيتور، إن الولايات المتحدة أعطت "قسد" تأكيدات على أنها لن تقبل أي هجوم تركي على شمال شرق سوريا.
وأضاف إن روسيا أبلغتهم أنها لم تبرم أي صفقات مع تركيا، لكنها أشارت إلى أن مايسمى "الجيش الوطني السوري" التابع لتركيا، قد يشن هجمات ضد قوات "قسد" بدلاً من الجيش التركي.
وكشف أن "الموعد الذي أبلغت به روسيا كان في 5 تشرين الثاني/نوفمبر، لكن لم يحدث شيء".

وكالات