نشرت صفحات متخصصة بعالم الحيوان مقطع فيديو لقيام أسد ضم بجر زرافة عملاقة من رأسها بسهولة وبساطة رغم حجمها الهائل.

وتظهر المشاهد المنشورة على "إنستغرام" الأسد أو "ملك الغابة" كما يطلق عليه عشاق عالم الحيوان، وقد اصطاد زرافة ضخمة، حيث أوقعها داخل مستنقع طيني، الأمر الذي جعل جزء كبيرا من جسمها يغوص في المياه.

وقام  بجر الزرافة إلى مكان مناسب ونظيف، حيث أمسكها من رأسها بأنيابه الطويلة الحادة وفمه الكبير وجرها، وكأنها مجرد غزال صغير، إلى خارج المستنقع ليبدأ افتراسها.
الجدير بالذكر، أن الأسود تنتهج سياسة الصيد الجماعي عند قيامها باستهداف الطرائد الضخمة، حيث تتبع خطوات الزرافات أو الفيلة لتعثر عليها لاحقا وتتسلل من حولها وتشكل طوقا حولها وتحاصرها.

ولا يقف حجم الحيوانات، كالزرافة مثلا التي تعتبر أطول حيوان على وجه اليابسة، عائقا أمام الأسود، لأنها تتبع استراتيجية إنهاك الخصم والهجوم الجماعي على أسفل الأقدام، فتتحول الزرافات الضخمة الطويلة لمجرد وجبة جماعية على مائد "ملوك الغابة".