كشف المتهم بذبح شخص في وضح النهار في شارع طنطا بمحافظة الإسماعيلية أمام الأهالي وفصل رأسه عن جسده وحملها، سبب جريمته.

وقال أمام التحقيق: "اللي حصل إني أنا كنت أعطيت أخته ماكينة شعر لتصليحها، وروحت بعد كدا أجيبها ودار بيني أنا وأخوها حوار كبير بسبب المكينة وتأخيرها في تصليحها، وقتها فكرت في قتله، والدم جري في عروقي وفي اليوم ده كنت شارب مخدرات وجبت السطور، وسكينة تانية ولما شوفته مشيت وراه واتكلمنا قبل ما اضربه بالسطور ولما ضربته وطار مني في الشارع جريت وراه لحد ما وقع مني وفضلت اضرب فيه لحد ما قطعت راسه ولما الناس لمت عليا قولت موضوع أختي وأمي ده علشان أقدر أهرب من الناس".

واعترف المتهم بأنه يتعاطى مخدر الشابو بالإضافة إلى أنواع أخرى من المخدرات، وأنه على معرفة بالمجني عليه منذ 15 عاما.

المصدر: القاهرة 24