تجاوزت حصيلة الإصابات بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة الأمريكية حاجز المليونين و589 ألف إصابة في حين تخطى عدد الوفيات الـ128 ألفا.

وسجلت في الولايات المتحدة حتى تاريخ اليوم حسب موقع وورلد ميتر الأمريكي المختص بالإحصائيات العالمية 2589173 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد بينها128089 وفاة ما يعادل 95ر4 بالمئة من الحصيلة الإجمالية للإصابات بينما بلغت حالات التعافي من الفيروس 1077777 أي ما يعادل62ر41 بالمئة وذلك بعد أن سجلت 512 حالة وفاة و43408 إصابات جديدة بكورونا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وتشهد الولايات المتحدة في الأسابيع الأخيرة ارتفاعات غير مسبوقة للإصابات اليومية بفيروس كورونا نظرا لتسارع انتشار التفشي في عدد من الولايات على رأسها فلوريدا وتكساس وأوكلاهوما وميزوري وميسيسيبي.