حذر رئيس قسم الإسعاف في الهيئة العامة لمشفى الباسل لأمراض وجراحة القلب بدمشق الدكتور منار العقاد من زيادة الأزمات القلبية بين الشباب، مبيناً أن متوسط عدد مراجعي إسعاف المشفى بأعمار بين  الـ 20 والـ 40 عاماً يتجاوز الـ 20 حالة شهرياً.

وعزا الدكتور العقاد أسباب احتشاء العضلة القلبية لدى الشباب للتدخين بكل أنواعه لكونه يؤهب لحدوث تصلب في الشرايين واحتشاءات قلبية وتعاطي بعض المواد المخدرة ونمط الحياة غير الصحي إضافة للشدات النفسية التي تسببها ضغوط الحياة والعمل والتي قد تسبب نقص تروية قلبية.

وبين اختصاصي أمراض القلب الدكتور العقاد أنه يمكن لمضاعفات الإصابة بفيروس كورونا أن تسبب في بعض الأحيان تجلطات وخثرات واحتشاءات قلبية ودماغية وصمات رئوية.

وقال الدكتور العقاد أن الاحتشاءات القلبية لدى الشباب تكون قاتلة في معظم الأحيان بسبب عدم تشكل التروية الرادفة في الشرايين لديهم والتي من شأنها تشكيل الحماية الكافية لحياة المريض.

وتصنف الأمراض القلبية الوعائية كسبب رئيسي للوفاة في العالم حيث تؤدي إلى نحو 17.9 مليون وفاة سنوياً حسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية ويحدث ثلث هذه الوفيات عند أشخاص تقل أعمارهم عن 70 عاماً وتوصي المنظمة للحد من احتمال الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية بالإقلاع عن تعاطي التبغ والإقلال من الملح في النظام الغذائي والإكثار من تناول الفواكه والخضراوات والمواظبة على النشاط البدني المنتظم وتجنب تعاطي الكحول.

sana