بحث وزير الصناعة زياد صباغ مع رئيس جمعية المستوردين والمصدرين في مجال الصحة في روسيا الاتحادية دميتري أوموتنيخ الإجراءات المشتركة الممكن اتخاذها لتوطين صناعة العقاقير التحصينية البيولوجية الروسية في سورية بما فيها اللقاحات ضد فيروس كورونا المستجد.

وخلال اللقاء قدم أوموتنيخ عدداً من الطروحات لإمكانية تنفيذ المشروع في الشركة الطبية العربية (تاميكو) أو إحدى شركات الأدوية السورية في القطاع الخاص وإمكانية تدريب الكوادر لتنفيذ المشروع والتعاون مع مراكز البحوث المختصة ومصانع الأدوية في كلا البلدين وتنظيم تبادل المعلومات والمواد العلمية والعملية.

من جهته رحب وزير الصناعة بفكرة المشروع وطلب من الجانب الروسي بيان إمكانية تصنيع اللقاح بالكامل في سورية بعد توضيح للجوانب الفنية والمالية فيما يتعلق بخط الإنتاج ومتابعة التنسيق فيما يخص المشروع مع الوزارات والجهات المعنية كوزارة الصحة وهيئة التخطيط والتعاون الدولي.

وتم الاتفاق على متابعة دراسة كل الرؤى المطروحة للبدء بالمشروع مع المؤسسة الكيميائية وشركة (تاميكو) ومديرية الإنتاج في الوزارة.

sana