بدأت اليوم أعمال جلسة حوارية بعنوان (سورية في الحرب الاعلامية.. كيف ننتصر في الحرب ونعزز السلام والاستقرار والتنمية) في قصر المؤتمرات بدمشق بحضور وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد ومبعوث الرئيس الروسي ألكسندر لافرنتييف ضمن برنامج أعمال الاجتماع السوري الروسي المشترك لمتابعة أعمال المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين

وأكد المقداد خلال الجلسة الحوارية أن الدول الغربية هدفت من الحرب ضد سورية تغيير الواقع السياسي والجغرافي للشرق الأوسط برمته وما جرى من تضليل إعلامي غربي دفع لأجله المليارات من الدولارات لقتل الشعب السوري وتدمير منجزاته.

يتبع