تحدثت صحيفة "الوطن" السورية عن أن انتشار الخدمات الإلكترونية للمعاملات الحكومية في سوريا سيغلق باب البقشيش المقدم للموظفين إلى الأبد ويخفف من حالات الازدحام.

 وأشارت الصحيفة إلى أن تكلفة إنجاز المعاملات في مراكز خدمة المواطن الإلكترونية التابعة لوزارة الاتصالات والتقانة السورية تبدأ بـ35 ليرة سورية.

وتتراوح الرسوم بالنسبة للخدمات المقدمة عبر المراكز الالكترونية والتي تخص وزارة التربية السورية بين 35 و100 ليرة وبين 600 و1000 ليرة لمعاملات السجل المدني وبين 1200 و1700 ليرة للمصالح العقارية.

وعلما أن تكلفة إنجاز أي معاملة مشابهة ورقيا أكثر من 10 أضعاف فروقات وأجور تضيع بين كتابة طلب وطوابع ورسوم وغيرها، ومع ذلك ما زال الإقبال خجولا على هذه الخدمات أقل من 16 ألف خدمة مقدمة، وحوالى 150 خدمة ضمن المركز الرئيسي بدمشق.

وأوضح مدير مديرية تقانة خدمة المواطن في سوريا سامر يماني، أنه من الخدمات المقدمة خلاصة السجل العدلي ومعاملات السجل المدني وبراءة ذمة مالية للأفراد والشركات.

وأشار يماني إلى العمل جار على إضافة خدمات جديدة من جواز سفر وخدمات أخرى تتبع إلى وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية والعمل والتموين والإسكان والتعمير.

وحول آلية الدفع أكد يماني أنه يمكن تسديد أجور الخدمات عن طريق حساب كاش عبر شركات الخلوي أو عبر الحسابات البنكية، لافتا إلى زيادة الطلب على الخدمة بعد تفعيل حساب كاش.

ولفت يماني إلى أن مدة إنجاز الخدمات تختلف حسب نوعها وتصنف خدمات سريعة كخدمات السجلات المدني والعدلي والعاملين في الدولة ووزارة التربية وأخرى بطيئة تحتاج إلى وقت أطول لتسليمها كخدمات وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي والمالية وجامعة دمشق والمصالح العقارية.

وأشارت مصادر إلى أن إيصال المعاملات يتم الآن مجانا لتشجيع المواطنين على الاستخدام الالكتروني لطلب الخدمات وتخفيف الازدحام على المراكز وتشجيع الدفع الإلكتروني وفي خطوات لاحقة سيتم تحديد رسوم إيصال الخدمات إلى المنازل.

المصدر: الوطن