أقر مجلس الشعب في جلسته المنعقدة اليوم برئاسة حموده صباغ رئيس المجلس مشروع القانون المتضمن إحداث الهيئة الوطنية للجودة والاعتمادية في التعليم العالي وأصبح قانوناً.

وخلال الجلسة ناقش المجلس مواد المشروع من المادة 8 وحتى 22 ووافق عليها بالأكثرية مع إجراء بعض التعديلات وتبين المادة 8 أن مجلس المفوضين يتولى عدداً من الصلاحيات والمهام منها وضع الاستراتيجية العامة للهيئة واقرار قواعد الاعتمادية العلمية ومعاييرها ووضع القواعد التي تضمن سرية وخصوصية المعلومات واقتراح احداث او الغاء المراكز المتخصصة التابعة لها.

ووفق المادتين 9 و10 يعين رئيس الهيئة بمرسوم بناء على اقتراح الوزير على أن يكون عضواً في مجلس التعليم العالي ويتولى الإشراف على تنفيذ مهام الهيئة وإعداد موازنتها وتقرير عام سنوي عن وضعها المالي والإداري وتنفيذ قرارات مجلس المفوضين وتمثيلها أمام القضاء والغير.

وحسب المادة 11 يحظر على أي من أعضاء مجلس المفوضين ورئيس الهيئة أو أي من العاملين فيها من مرتبة مدير أو أزواجهم أو أبنائهم أن يكون مساهماً في ملكية أي مؤسسة تعليمية أو أن يقدم لمصلحة الغير استشارة أو أي عمل يرتبط بمجالات عمل الهيئة أو إفشاء أي معلومة سرية تتعلق بها.

وتبين المواد 12 و13 و14 أن الهيئة وحدة حسابية مستقلة لها موازنة خاصة تتكون إيراداتها من الاعتمادات المخصصة لها والوفر المدور والإعانات والتبرعات والمساعدات المقدمة والأجور والبدلات التي تتقاضاها مقابل خدماتها وعائدات استثمار أموالها وأن نظامها المالي يصدر بقرار من الوزير بناء على اقتراح مجلس المفوضين بعد التنسيق مع وزير المالية.

وشملت المواد من 15 حتى 22 أحكاماً عامة وختامية تتعلق بالتظلم من قرارات الهيئة الصادرة بحق أي مؤسسة تعليمية وبالعاملين الدائمين في مركز القياس والتقويم وقرارات مجلس التعليم العالي الناظمة للامتحانات الوطنية وقواعد الاعتماد العلمي الصادر عنه والهيكل الوظيفي للهيئة ونظامها الداخلي.

وكان صباغ نعى في كلمة له باسم المجلس في بداية الجلسة نقيب الفنانين الراحل زهير رمضان الذي وافته المنية ليل أمس عن عمر 61 عاماً مبيناً أن الفنان الراحل عرف بالتزامه وعمله الدؤءوب حين كان عضواً في مجلس الشعب للدور التشريعي الثاني 2016-2020 متقدماً بأحر التعازي لذوي الفقيد ومحبيه وراجيا الله أن يلهمهم الصبر والسلوان.

ورفعت الجلسة التي حضرها وزيرا التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور بسام ابراهيم والدولة لشؤون مجلس الشعب عبد الله عبد الله إلى الساعة الـ 12 من ظهر يوم الأحد الموافق الـ 28 من الشهر الجاري.