أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده لم تقدم المساعدة إلى الدول الأوروبية خلال وباء كورونا لأسباب سياسية وإنما لأنها كانت تواجه أوضاعاً صعبة مؤكداً ضرورة التعاون الدولي للتصدي لهذا الوباء.

وقال بوتين في مقابلة على قناة روسيا1 “نحن قدمنا المساعدة لبعض الدول الأوروبية عندما لم يقدمها أحد حتى أقرب الحلفاء ولم نفعل ذلك لاعتبارات سياسية بل لأنها كانت تواجه أوضاعاً صعبة وهي التي طلبت ذلك”.

وأضاف بوتين أن “موقفنا المنفتح والصادق والودي في روسيا واضح على مستوى الأسرة والمجتمع الدولي للمجتمع المدني في هذه الدول ولا يمكن إلا أن يؤخذ بالاعتبار من قبل النخب السياسية في المستقبل” مشيراً إلى أن محاولات المساومة على هذه الإجراءات والدوافع النبيلة لروسيا مصيرها الفشل.

وأكد بوتين أنه خلال الوباء من المهم للغاية لجميع الدول أن تتكاتف في مكافحة التهديدات المشتركة مشدداً على أن “الأشياء السطحية المرتبطة بضمان الهيمنة على الساحة الدولية تؤدي إلى طريق مسدود وتجعل من المستحيل للمجتمع الدولي بأسره العمل بفعالية”.

وكانت روسيا أرسلت إلى إيطاليا 15 طائرة تابعة للقوة الجوفضائية الروسية وعلى متنها مختصون عسكريون بعلم الأوبئة وخبراء من وزارة الدفاع وقاموا بتسليم ثمانية فرق طبية وتمريضية إلى منطقة جبال أبينين لمكافحة فيروس كورونا المستجد اضافة إلى معدات الفحص وتدابير التطهير بينما أعرب سفير الاتحاد الأوروبي لدى روسيا ماركوس إيديرير في وقت سابق عن شكر الاتحاد لموسكو على تقديم المساعدات لإيطاليا وقال إن تضليلاً في المعلومات عكر خطوة التضامن.