اكدت بثينة شعبان، المستشارة الخاصة في الرئاسة السورية، السبت، أن التراب السوري سيعود كاملا إلى كنف الدولة السورية، مهما كلف الأمر من ثمن أو وقت.
واوضحت بثينة شعبان في مقابلة مع وكالة تسنيم الدولية للأنباء، أن الغرب فشل في كي وعي الشعب السوري، وذلك رغم الحرب التي شنها الغرب على بلادها والسوريين على المستويات كافة، سواء الحرب الإرهابية أو الوجه الآخر للحرب، والتي أشارت إلى أنها ممثلة في الحرب الإعلامية.

وأكدت شعبان أن الحرب على سوريا هي التي فضحت النفاق الغربي، وبعد انكشاف حقيقة تلك الحرب على بلادها، فإن هناك أصواتا كثيرة عالية وممتازة في العالم الغربي تقف إلى جانب العمل على كشف هذه الحقيقة، وكذلك تقف إلى جانب الحق في سوريا وغيرها من دول العالم.

وذكرت بثينة شعبان أن، اليوم، يشهد العالم بداية تاريخية جديدة بشأن التعاطي مع سوريا، مضيفة أن الجيش السوري والحلفاء قد غيَّروا المعادلة الميدانية على الأرض، خاصة بعدما كانت المجاميع الإرهابية المسلحة على أعتاب العديد من المدن السورية، قبل سنوات.