في انتصار جديد للحركة الأسيرة في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي علق الأسير الفلسطيني كايد الفسفوس إضرابه عن الطعام الذي استمر 131 يوماً وذلك بعد أن أذعنت سلطات الاحتلال لمطالبه وأصدرت قراراً يقضي بالإفراج عنه في 14 كانون الأول المقبل.

ونقلت وكالة وفا الفلسطينية عن عائلة الأسير الفسفوس قولها إن نجلها “سيبقى محتجزاً في المستشفى وسيبقى اعتقاله مجمداً إلى حين الإفراج عنه”.

وتتوالى انتصارات الإرادة التي يخطها الأسرى الفلسطينيون في معتقلات الاحتلال حيث يأتي ما حققه الأسير الفسفوس بعد انتصار سابق اليوم كان بطله الأسير عياد الهريمي الذي علق إضرابه المفتوح عن الطعام بعد تحديد سلطات الاحتلال تاريخ الرابع من آذار لعام 2022 موعداً للإفراج عنه.

وكان سبق الأسيران الفسفوس والهريمي الأسير علاء الأعرج الذي علق إضرابه المفتوح عن الطعام الذي استمر 103 أيام بعد أن ألغت سلطات الاحتلال أمر اعتقاله الخميس الماضي والأسير مقداد القواسمة الذي علق بعد 113 يوماً إضرابه المفتوح عن الطعام مقابل الإفراج عنه في شباط من العام المقبل.

ولا يزال أسيران يواصلان معركة الإضراب عن الطعام وهما هشام أبو هواش المضرب منذ 98 يوما ولؤي الأشقر منذ 43 يوماً.