أكدت الدكتورة بثينة شعبان المستشارة الخاصة في رئاسة الجمهورية ورئيسة مجلس أمناء مؤسسة وثيقة وطن أن سورية خرجت منتصرة في الحرب الإرهابية التي فرضت عليها بفضل حكمة رئيسها وشجاعة وتضحيات جيشها وشعبها السوري.

وتناولت الدكتورة شعبان خلال محاضرة لها في المعهد الدبلوماسي لوزارة الخارجية العمانية بحضور لفيف من السفراء العمانيين حيثيات الحرب الإرهابية التي فرضت على سورية خلال الأعوام العشرة المنصرمة واستهدافها لقرار سورية المستقل وثرواتها الاقتصادية وهويتها الوطنية.

وأكدت الدكتورة شعبان أن الدول العربية لن تشكل قوة إقليمية ذات شأن دون تعاون وتكامل عربي تتلاقى فيه المصالح العربية مشيرة إلى أهمية تأسيس علاقات صحيحة في كل المجالات بما يخدم المصالح العربية بمواجهة الفكر الغربي.

ونوهت بالسياسة الحكيمة والمتوازنة لسلطنة عمان مع جميع الدول العربية وما تقدمه وتقترحه من حلول لقضايا المنطقة.

بدورها شكرت رئيسة المعهد الدبلوماسي زينب القاسمية الدكتورة شعبان على محاضرتها وعلى المشاعر الطيبة تجاه سلطنة عمان حكومة وشعبا.

من جهة ثانية زارت الدكتورة شعبان اليوم المتحف الوطني العماني يرافقها الأمين العام للمتحف جمال الموسوي واطلعت على أهم معالم المتحف والقطع التراثية التي تعكس قيمة وتاريخ عمان وعلى الآثار السورية التي رممها الأشقاء العمانيون بعد تدميرها من قبل الإرهابيين في سورية.

كما التقت الدكتورة شعبان مع كوكبة من المفكرين والأدباء والإعلاميين العمانيين حيث تبادلت معهم الحوار حول الوضع في سورية والدول العربية والتحديات الإقليمية والدولية التي تواجه المنطقة.

sana