قرر مراسل شبكة "سي إن إن" تجربة نظام القيادة الذاتية لإحدى سيارات شركة "تسلا"، في أحد أكثر الشوارع ازدحاما في منطقة بروكلين بمدينة نيويورك الأمريكية.
جاء ذلك بعدما منحت شركة تسلا بعض السائقين إمكانية الوصول إلى برنامجها التجريبي للقيادة الذاتية بشكل كامل في سياراتها.

ووثق المراسل تجربته مع سيارة تسلا ذاتية القيادة "الموديل 3"، وأظهرت السيارة أداء جيد أثناء السير في جزء مستقيم من الطريق خالي المشاة والشاحنات الضخمة.
تغير الوضع عندما دخلت السيارة في منطقة مزدحمة من الطريق، حيث سارت بين عدد من المشاة والشاحنات الضخمة، حيث عرضت المراسل إلى الخطر في أكثر من موقف ما اضطره إلى التدخل لعدم الاصطدام.
وخلص المراسل في النهاية إلى أن سيارة تسلا ليست جاهزة بنسبة 100% لنظام القيادة الذاتية الكاملة، وأنه لا يمكن طرح هذا النظام لاستخدام جميع المستخدمين في الوقت الحالي.