طالب صناعيو منكقة “الكلاسة” الصناعية في حلب بتحسين نوعية الخيوط القطنية التي تنتجها مصانع القطاع العام وفتح أسواق خارجية لتصريف المنتجات الوطنية.

ودعت مداخلات الصناعيين، خلال اجتماعهم اليوم الأحد برئيس غرفة صناعة حلب فارس الشهابي في أحد معامل “الكلاسة” الصناعية، الى إنارة الشوارع في منطقة الكلاسة وترحيل الأنقاض المتبقية و صيانة الطرقات وردم الحفريات في المنطقة التي شهدت انطلاق عحلة الانتاج في العديد من ممشآتها الصناعية مع ايصال الكهرباء اليها.

وناقش الشهابي مع الصناعيين واقع العمل والإنتاج في هذه المنطقة الصناعية، ولفت إلى أن صناعيي حلب رفعوا شعاري “الإنتاج اولاً” و”صناعتنا قوتنا”، إيماناً منهم بدور الصناعة المحوري والهام خصوصا في ظل المرحلة الراهنة التي تمر بها حلب عاصمة الصناعة السورية، والبلاد بشكل عام.

وأشار الشهابي إلى ما تقوم به الغرفة من جهود مكثفة على مختلف الصعد “لحل المشكلات التي تواجه الصناعيين وتحسين بيئة العمل والإنتاج، وهو ما أثمر عن تأمين التغذية الكهربائية للمناطق الصناعية ورفع سوية الخدمات والجهود مستمرة لتلبية متطلبات الصناعيين”.

واستعرض الشهابي الخطوات التي قامت بها الغرفة والمذكرات التي رفعتها للحكومة حول مقترحاتها لتخفيض اسعار الصرف ودعم الصناعة الوطنية، وأكد ان الجهود للنهوض بالصناعة الوطنية مستمرة وأن الجولات واللقاءات الميدانية التي ينظمها مجلس إدارة الغرفة الى المناطق المختلفة “تهدف الى تكثيف هذه الجهود بما يخدم الصناعة والصناعيين”.

خالد زنكلو- الوطن