نتيجة مراقبة المشبوهين في محلة كراج السيدة زينب بدمشق اشتبه قسم شرطة الشاغور بأشخاص بعد مراقبتهم لعدة أيام حيث كانوا يترددون باستمرار إلى كراج السيدة زينب دون صعودهم على متن أي سيارة أو مغادرتهم الكراج وكانوا يحاولون نشل المواطنين والتنقل من سيارة إلى أخرى دون الصعود بها فقام بإلقاء القبض عليهم وتبين أنهم عائلة مؤلفة من المدعو (حسام . ن)، وزوجته (رسمية . ج) وبناته (زينب ــ أميرة ــ شام)، وبالتحقيق مع الزوج اعترف بإقدامه على تشغيل زوجته وبناته في عمليات النشل من أجل شراء المخدرات كونه متعاطي ومدمن، وبتدقيق وضعه تبين أنه يوجد العديد من إذاعات البحث بحقه بجرم النشل وتعاطي المخدرات وعدة أسبقيات.
تم اتخاذ الإجراء اللازم بحق المقبوض عليهم، وسيتم تقديمهم إلى القضاء المختص.