أكد مدير مكتب تدمر في مؤسسة التطوير للبيئة المهندس غسان العبد الله انتشار شجرة غريبة عن المنطقة ولم تظهر سابقاً في سورية وذلك على أطراف واحة بساتين النخيل والزيتون بمدينة تدمر، مشيراً خلال تصريح لوكالة "سانا" إلى أنها صنفت تحت مسمى "التبغ الأزرق" وهي من الأشجار المؤذية لاحتواء أوراقها على مادة سامة.

 

وحذر العبد الله سكان المدينة من التعامل مع الشجرة لخطورتها على الإنسان والمواشي والنباتات داعياً الجهات المعنية إلى مكافحتها قبل أن تنتشر ضمن واحة النخيل والزيتون التاريخية كونها نباتاً غازياً يؤذي الأشجار والنباتات المحلية بالمنطقة.