تواصلت اليوم عملية التسوية الشاملة الخاصة بأبناء محافظة دير الزور والتي تشمل المدنيين المطلوبين والعسكريين الفارين والمتخلفين عن الخدمتين الإلزامية والاحتياطية.

وأفاد مراسل سانا بتوافد مئات الأشخاص صباح اليوم إلى مركز التسوية في مدينة الميادين جنوب شرق دير الزور لتسوية أوضاعهم في إطار التسوية الشاملة الخاصة بأبناء المحافظة.