نفى الممثل المصري، أحمد بدير، الأنباء التي ترددت عن وفاته اليوم، لافتا إلى أن الذي توفى هو شقيقه.
وقال بدير في تصريحات لموقع "اليوم السابع" المحلي، إن "ما تردد عن وفاتي شيء ليس له أي أساس من الصحة".
وأشار بدير إلى أنه فقد شقيقه صباح اليوم، لكن الشائعات ترددت عن وفاته هو شخصيا، وقال: "ليست المرة الأولى التي أسمعها عن موتي".
وأكد بدير أنه يواصل أعماله، ويصور حاليا أدواره في أعمال فنية مشارك فيها.
وكان بدير قد أعلن اليوم الأحد على صفحته في "فيسبوك" وفاة شقيقه محمد، وكتب: "إنا لله وإنا إليه راجعون انتقل إلى رحمة الله أخويا وحبيبى محمد بدير ولا حول ولا قوة إلا بالله اللهم ألهمنا الصبر والسلوان".