نفى السفير السوري لدى “موسكو” “رياض حداد” وجود ضوء أخضر روسي يوافق على الاعتداءات الإسرائيلية ضد “سوريا”.

وأضاف “حداد” في حديثه لوكالة تسنيم الإيرانية أن “روسيا” دولة صديقة لـ”سوريا” وهي حريصة على احترام السيادة السورية، مبيناً أن “روسيا” دولة مدافعة عن الأعراف والقوانين الدولية ولا يمكن أن تكون شريكة في اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي مؤكداً أن هذا الموقف يعبر عنه المسؤولون الروس على الدوام.

ورداً على ما يتداوله الإعلام العبري من حديث عن موافقة روسية على القصف الإسرائيلي لـ”سوريا” اعتبر “حداد” أن ذلك جزء من الحملة الإعلامية لضرب العلاقة السورية الروسية والمبنية على احترام الآخر والحفاظ على القانون وسيادة الدول مؤكداً أن تلك الأنباء عارية عن الصحة.

كما وصف “حداد” العلاقة الروسية الإيرانية بأنها قائمة على التعاون واحترام مصالح الآخر والعمل المشترك لتحقيق أهداف البلدين مشيراً إلى أن الدولتين تتعاونان في مختلف القضايا بما فيها الملف السوري.

وفي ختام حديثه أوضح “حداد” أن الحكومة السورية تنسق مع “روسيا” بشكل مكثف للوصول إلى حل يضمن وحدة واستقلال “سوريا” ويلبي طموحات الشعب السوري، مبيناً أن بعض الأطراف تعمل على منع الاستقرار في البلاد من خلال استخدام أدوات عميلة لسياساتها وفق حديثه.