عثرت الجهات المختصة على كميات من الأسلحة والذخائر من مخلفات التنظيمات الإرهابية كانت مخبأة ضمن منزل عربي بريف حمص الشمالي.

وذكر مصدر في الجهات المختصة في حمص لمراسل سانا أن المضبوطات شملت قذائف “آر بي جي” وقنابل يدوية وبنادق آلية وقناصات وجعبا عسكرية وقاذف هاون عدد 2 إضافة إلى أجهزة اتصال ورشاشات متوسطة وذخائر متنوعة.

وعملت التنظيمات الإرهابية خلال فترة وجودها بمدينة حمص على تحويل عدد من المنازل والمدارس والمنشآت إلى مقرات ومستودعات للأسلحة والذخيرة في محاولة لإطالة أمد بقائها وسيطرتها.