بحث وزير النفط والثروة المعدنية السوري، بسام طعمة، مع وفد إيراني علاقات التعاون المشترك بين الجانبين في مجالات النفط والغاز وضرورة الارتقاء بها وتطويرها على جميع المستويات.

وناقش الوزير السوري مع الوفد الإيراني برئاسة وزير الصناعة والمناجم والتجارة الإيراني، سيد رضا فاطمي آمين، سبل تطوير وتعزيز التعاون في مجالات النفط والغاز والثروة المعدنية، وخاصة التعاون في مجال تحويل السيارات للعمل على الغاز الطبيعي وتأمين احتياجات قطاع النفط من المواد الكيميائية والمعدات النفطية.

كذلك تم بحث تعزيز التعاون في مجالات الجيولوجيا والثروة المعدنية من خلال تفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بين المؤسسة العامة السورية للجيولوجيا ومؤسسة الجيولوجيا الإيرانية، ومقايضة منتجات الثروة المعدنية مع احتياجات القطر من الغاز المنزلي وزيوت الأساس التي يحتاجها معمل مزج الزيوت في حمص.

وأوضح الوزير طعمة أن هناك العديد من مذكرات التفاهم والاتفاقيات بين البلدين في مجال عمل وزارة النفط، والتي دخلت حيز التنفيذ ويجري العمل بموجبها ومتابعتها، لافتا إلى أن الأفكار التي تم طرحها من الممكن أن تكون نواة لتعاون أوسع يخدم النهوض بمجال الصناعة النفطية ويعود بالفائدة المشتركة على الجانبين.