تواصلت اليوم في مدينة الميادين بريف دير الزور الجنوبي الشرقي عملية التسوية الشاملة الخاصة بأبناء محافظة دير الزور والتي تشمل المدنيين المطلوبين والعسكريين الفارين والمتخلفين عن الخدمتين الإلزامية والاحتياطية وذلك في إطار الجهود المبذولة لإتاحة الفرصة أمام كل من لم تتلطخ يداه بالدماء للعودة إلى حضن الوطن.

وأفاد مراسل سانا أنه تم تسوية أوضاع نحو 4 آلاف شخص في مركز مدينة الميادين جنوب شرق دير الزور في إطار استمرار التسوية الشاملة الخاصة بأبناء المحافظة.