قررت اللجنة المؤقتة لاتحاد كرة القدم تغريم نادي الفتوة بمبلغ عشرين مليوناً وثمانمئة ألف ليرة سورية  وذلك قيمة الأضرار التي تعرض لها ملعب تشرين جراء شغب جمهور نادي الفتوة الذي قام بتكسير الملعب والمرافق بعد خسارة الفريق أمام الوحدة 2/3، إضافة إلى نصف مليون ليرة  لشتم جمهوره لحكم المباراة أيمن العسافين.
وإضافة للغرامة المالية تقررت إقامة المباراة التالية للفتوة مع حطين بلا جمهور وتوقيف محلل الأداء عمار جراد ومدرب الحراس راكان اعرابي لمدة أربع مباريات لشتمهما الحكم واللاعب هادي الملط لمباراة واحدة لخروجه من المباراة بالبطاقة الحمراء والمصور أحمد الفياض لمدة عام لتهجمه على الحكم.
وعلمت "الوطن" أن إدارة النادي في طريقها للاعتراض على العقوبة، بينما تحدثت قنوات غير رسمية عن نية الفريق الانسحاب من الدوري معتبرة أن المتسبب بالشغب حكم المباراة أيمن العسافين الذي تقرر توقيفه حتى نهاية الموسم الحالي.
من جانب آخر تم تغريم نادي الوحدة مبلغ نصف مليون ليرة لشتمه الكادر الفني والإداري وهذه عقوبة غريبة من نوعها!.
وعقوبة أخرى بحق نادي جبلة بغرامة نصف مليون ليرة لشتم جمهور النادي طاقم حكام فريقه مع الكرامة وإقامة المباراة القادمة على أرضه مع الفتوة بلا جمهور لشتم جمهوره الحكم ورمي أرض الملعب بالزجاجات والحجارة.
ناصر النجار - الوطن