تناولت إحدى صفحات مواقع التواصل الاجتماعي خبراً تدعي فيه وقوع عمليات قتل وسلب في وضح النهار بدمشق، وتشير فيه إلى حادثة قتل صاحب أحد المحال في سوق الصاغة بدمشق.

من خلال التدقيق والمتابعة تبين أن هذا الخبر كاذب، ولم تسجل الوحدات الشرطية في كافة أنحاء مدينة دمشق هذه الحادثة نهائياً أو أية حوادث مشابهة، ولم تتلقَ الوحدات الشرطية أية شكوى أو بلاغ يتعلق بهذا الشأن، وإن الغاية من نشر هذا الخبر إثارة الفوضى والبلبلة بين المواطنين .

تؤكد وزارة الداخلية أن الدوريات الشرطية متواجدة على مدار الساعة وجاهزة لتلقي أي بلاغ ومعالجة أية حادثة فور وقوعها، وستقوم باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق أصحاب الصفحات التي تقوم بنشر أخبار كاذبة أو تروج لها بهدف إثارة الخوف والقلق لدى الإخوة المواطنين .

وزارة الداخلية السورية