أفاد مراسل سانا باستمرار عملية التسوية الشاملة الخاصة بأبناء دير الزور في الميادين لتسوية أوضاع المدنيين المطلوبين والعسكريين الفارين والمتخلفين عن الخدمتين الإلزامية والاحتياطية.

وذكر مراسل سانا أنه انضم أكثر من 10 آلاف شخص إلى عملية التسوية منذ انطلاقها في الرابع عشر من الشهر الماضي.