أفاد مراسل سانا باستمرار توافد الراغبين بتسوية أوضاعهم إلى مركز مدينة الميادين جنوب شرق دير الزور في إطار استمرار التسوية الشاملة الخاصة بأبناء المحافظة والتي تشمل المطلوبين والفارين والمتخلفين عن الخدمتين الالزامية والاحتياطية.

وسوّت الجهات المعنية أوضاع نحو 10 آلاف شخص في دير الزور في إطار التسوية الشاملة الخاصة بأبناء المحافظة منذ انطلاقها في الرابع عشر من الشهر الماضي وسط استمرار توافد المطلوبين إلى مركز التسوية في الميادين بالريف الجنوبي الشرقي.