دعت الصين الولايات المتحدة الأمريكية إلى التوقف عن محاولاتها لفرض مفهومها الخاص عن الديمقراطية على الآخرين والامتناع عن ممارساتها القائمة على التدخل والتخريب وغزو الدول الأخرى بحجة تعزيز هذه الديمقراطية.

ونقلت وكالة شينخوا عن وزارة الخارجية الصينية قولها في تقرير أصدرته اليوم تحت اسم (حالة الديمقراطية في الولايات المتحدة) “إن الديمقراطية قيمة مشتركة بين البشرية جمعاء وحق لجميع الدول وليست امتيازاً مقصوراً على قلة وهي تتخذ أشكالاً مختلفة ولا يوجد نموذج واحد يناسب الجميع وبالتالي من غير الديمقراطي تماماً قياس الأنظمة السياسية المتنوعة في العالم بمعيار واحد”.

وأضاف التقرير إن الديمقراطية في الولايات المتحدة باتت معزولة ومتدهورة وانحرفت بشكل متزايد عن جوهرها وتصميمها الأصلي مشيراً في هذا السياق إلى النظام الأميركي المثقل بمشاكل عميقة الجذور والممارسات الديمقراطية الفوضوية والمضطربة والعواقب الوخيمة لتصدير الولايات المتحدة لعلامتها الخاصة من الديمقراطية.

وشدد التقرير على حاجة واشنطن للعمل بجدية حقيقية لضمان الحقوق الديمقراطية لشعبها وتحسين نظامها الديمقراطي كما عليها تحمل المزيد من المسؤوليات الدولية بدلاً من السعي دائماً لفرض علامتها الخاصة من الديمقراطية على الآخرين واستخدام قيمها الخاصة كوسائل لتقسيم العالم إلى معسكرات مختلفة أو التدخل والتخريب والغزو في دول أخرى بحجة تعزيز الديمقراطية.

وأكد التقرير “حاجة جميع الدول إلى دعم السلام والتنمية والإنصاف والعدالة والديمقراطية والحرية وجميعها تعتبر قيماً مشتركة للإنسانية ومن المهم أيضاً أن تحترم جميع الدول بعضها البعض وأن تعمل على توسيع الأرضية المشتركة مع تنحية الخلافات جانباً وتعزيز التعاون من أجل المنفعة المتبادلة وبناء مجتمع المستقبل المشترك للبشرية معاً”.