أفاد مراسل سانا بأن مئات الأشخاص بدؤوا التوافد إلى مركز مدينة البوكمال بريف دير الزور الجنوبي الشرقي لليوم الثاني على التوالي لتسوية أوضاعهم في إطار التسوية الشاملة الخاصة بأبناء المحافظة.

وتشمل عملية التسوية التي بدأت في الرابع عشر من الشهر الماضي المدنيين المطلوبين والعسكريين الفارين والمتخلفين عن الخدمتين الإلزامية والاحتياطية.