أكد وزير الصناعة زياد صباغ أن الوزارة تقدمت بمذكرة تتضمن واقع عمل معامل الإسمنت المتوقفة عن العمل والعاملة والمدمرة والإجراءات المتخذة لتحسين الأداء ورفع الطاقات الإنتاجية للمعامل، وقال: من المعروف أن معمل الإسمنت تم تأسيسها في سبعينات القرن الماضي لذلك من الواجب إعادة تأهيلها وتأهيل خطوط الإنتاج في هذه المنشآت لزيادة الطاقة الإنتاجية لتأمين متطلبات حاجة السوق المحلية خلال المرحلة الراهنة وضمن الإمكانات المتاحة لدى وزارة الصناعة ومؤسسة الإسمنت وشركاتها التي تعمل حالياً على إعادة تأهيل الأفران عبر مراحل ورفع الطاقات الإنتاجية للشركات العاملة
وأضاف: إنه عملياً هناك ثلاثة معامل للإسمنت عاملة فقط هي إسمنت طرطوس وعدرا وحماة وتتم حالياً إعادة تأهيل خطوط الإنتاج في عدرا وطرطوس حيث تم مؤخراً إدخال خطوط جديدة ورفع الطاقة الإنتاجية لمعمل إسمنت طرطوس وهو اليوم في مرحلة التجريب.
وعن سبب إعفاء مدير عام المؤسسة العامة للإسمنت قال لا نستطيع القول إن الإعفاء جاء على خليفة فساد لأن هناك جهات رقابية تقوم بالتدقيق بالعديد من المواضيع في المؤسسة وشركاتها التابعة، لافتاً إلى أن الغاية من التغيير ليست بالمطلق فساد بل تأتي في بعض الأحيان نتيجة الترهل الإداري وضعف المعالجات الآنية لبعض القضايا الخاصة.
وأوضح صباغ أنه من وقت إلى آخر نحتاج إلى إعادة تقييم الإدارات القائمة لذلك نعمل على بذل جهود أكبر.
الوطن