تحدثت وسائل إعلام إمريكية، عن الموقف الذي ستتخذه تركيا حال نشوب نزاع عسكري بين روسيا وأوكرانيا، حيث أن أنقرة كانت قد أعلنت في مناسبات عدة عن دعمها لكييف بشأن شبه جزيرة القرم.
ونقلت وكالة "بلومبرغ" عن مسؤول تركي لم يذكر اسمه، أن تركيا لن تدخل في صراع مع موسكو من أجل كييف في حالة اندلاع نزاع عسكري بينهما.
وأكد أن ذلك لن يحدث حتى مع مراعاة عضوية أنقرة في "الناتو" ووجود تعاون عسكري مع الجانب الأوكراني.
وأشار المسؤول إلى أن "تركيا لا تنسق خطواتها في أوكرانيا مع واشنطن، لكنها تعمل بشكل مستقل لحماية مصالحها".
 ولفت إلى أن عدم رغبة تركيا بمواجهة روسيا عسكريا تعكس السياسة الخارجية للرئيس رجب طيب أردوغان، التي تتسم بـ "المناورة".
 وكان المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، قد كشف في وقت سابق، أن موقف تركيا من شبه جزيرة القرم هو أحد الخلافات الكبيرة بين موسكو وأنقرة.
يشار إلى أنه في الآونة الأخيرة، تزعم كييف والدول الغربية بأن روسيا تحشد قواتها العسكرية للقيام بعمل عسكري ضدها.
ونفت موسكو مرارًا هذه الاتهامات وربطتها برغبة الناتو في وضع المزيد من المعدات العسكرية بالقرب من الحدود الروسية، فضلاً عن ممارسة الضغط من أجل مصالحها الخاصة.
كما أكد الكرملين أن روسيا تنقل قواتها داخل أراضيها ووفقا لتقديرها الخاص.

سبوتنيك