اعتبر نائب وزير الخارجية الروسي اندريه رودنكو أن الغرب لا يسعى إلى الاعتراف بحقيقة تشكيل نظام عالمي متعدد الأقطاب بل يحاول بعناد حل القضايا الناشئة باستخدام القوة.

ونقلت وكالة تاس عن رودنكو قوله خلال كلمة أمام المنتدى الدولي للشباب في مينسك إن “الغرب يستخدم مجموعة واسعة من الأدوات غير القانونية بما فيها العقوبات أحادية الجانب والتدخل المباشر بالشؤون الداخلية لدول مستقلة وذات سيادة” مضيفاً أن “هناك محاولات متعمدة من قبل الغرب لتدمير الهيكل القانوني الدولي الذي تم إنشاؤه بعد الحرب العالمية الثانية وتمحور حول الأمم المتحدة من أجل استبدالها بنظام تم تطويره سراً على المنصات التي يجدها الغرب ملائمة”.

وأعرب رودنكو “عن استعداد موسكو لتعزيز حوار متساو مع الغرب على أساس القانون الدولي” مؤكداً أن أي تدخل بشؤون بلاده الداخلية سيواجه برد قوي وحازم.