محمد النعسان

أقامت كلية الحقوق في جامعة دمشق بالتعاون مع إدارة القضاء العسكري والاتحاد الوطني لطلبة سورية، ورشة عمل تدريبية بعنوان(القضاء العسكري السوري وأصول التقاضي فيه نظرياً وعلمياً) وذلك في مبنى إدارة القضاء العسكري بدمشق.
وأكد اللواء محمد كنجو حسن مدير إدارة القضاء العسكري أهمية هذه الورشات التعليمية في تعزيز التواصل مع الطلاب الحقوقيين والقضاة العسكريين بشكل عام، للتعريف بما يتضمنه العمل القضائي العسكري من خصوصية وأهمية في سورية، وخاصة بعد الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري بفضل القيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد.
بدوره شدد الدكتور المهندس محمد فراس حناوي نائب رئيس جامعة دمشق لشؤون البحث العلمي على ضرورة تفعيل عمل هذه الورشات التدريبية للطلاب الحقوقيين لكونها تساهم بزيادة خبرتهم ودعمهم عملياً وتوضيحها نظرياً ، للتعرف على كافة القطاعات القضائية في القطر ، وخاصة القضاء العسكري ، وتأهيلهم ليكونوا دائماً في المستوى المطلوب.
وشرح الدكتور هيثم الطاس عميد كلية الحقوق بجامعة دمشق ما سيتم طرحه في هذه الورشة التدريبية من نقاط ومواضيع هامة، ستكون ذات منحى إيجابي في عملهم و ذات أهمية مشتركة لكافة الطلاب المشاركين، وحافزاً لهم للتواصل العملي مع كل الفعاليات القانونية والحقوقية والقضائية في سورية.
وقد تم عرض فيلمين وثائقين عن كلية الحقوق وأقسامها وإدارة القضاء العسكري ومحاكمها .
وقد بدأت أعمال الورشة بمحاضرة ألقاها مدير إدارة القضاء العسكري بعنوان: ( القضاء العسكري.. تنظيم واختصاص) شرح فيها مهمة الإدارة وكيف يقوم القضاة العسكريون بدورهم ومهامهم ضمن إطار تنظيمي مختص يحمل في طياته العدالة و النظام والدقة والانضباط.
يذكر أن الورشة سيحاضر فيها لمدة خمسة أيام، عدد من كبار القضاة العسكريين كل حسب اختصاصه، بالإضافة لعدد من أعضاء الهيئة التدريسية في كلية الحقوق بجامعة دمشق.

تشرين