وقعت وزيرة الداخلية "الإسرائيلية" أييليت شاكيد على خطوة رئيسية نحو إنشاء مستوطنة جديدة سميت "مرتفعات ترامب" باسم الرئيس الأمريكي السابق، في الجولان السوري المحتل.

وبقبولها توصية مدير وزارتها ولجنة تخطيط الجليل الأعلى، وافقت شاكيد على تشكيل لجنة ستكون بمثابة سلطة بلدية للمستوطنة الجديدة.

من بين أمور أخرى، ستضع اللجنة الحدود الإقليمية لـ"مرتفعات ترامب"، والتي من المقرر أن تغطي مساحة 276 فدانا.

ووافقت شاكيد على تشكيل لجنة مماثلة لـ"غيفعوت عيدن"، مستوطنة جديدة أخرى.

 
والأسبوع الماضي، ذكرت صحيفة "هآرتس" أن الحكومة بدأت في تشكيل لجنة تخطيط خاصة تتمتع بصلاحيات واسعة للمضي قدما في مشاريع البناء على الهضبة السورية المحتلة. وتتعلق الخطط ببناء مستوطنتين جديدتين هما "أسيف" و"متار".

وكان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب وقع أمرا تنفيذيا يعترف بالمنطقة الاستراتيجية كأرض "إسرائيلية" في مارس 2019. وفي تعبير عن الشكر، أعلنت حكومة الكيان الإسرائيلي  في ذلك الوقت، برئاسة بنيامين نتنياهو، عن إنشاء "مرتفعات ترامب".

 

المصدر: "تايمز أوف إسرئايل"