ينظر الاتحاد الأوروبي إلى سيناريو منع روسيا من استخدام نظام الدفع العالمي "سويفت"، كمقترح "إشكالي"، في حين تدفع أمريكا لوضع اللمسات الأخيرة على حزمة عقوبات ضد موسكو حال قررت غزو أوكرانيا.
 ونقلت وكالة "بلومبيرغ" عن مصادر على دراية بالمناقشات الغربية، قولها إن الولايات المتحدة تعتقد أن الاتفاق على حزمة عقوبات سيرسل رسالة واضحة إلى موسكو.
وأضاف التقرير أن الإجراءات المحتملة قيد الدراسة حاليا، تشمل قيودا على قدرة روسيا على إعادة تمويل ديونها السيادية، وفرض عقوبات على الشركات في قطاعي الطاقة والدفاع، وحظر مشاركة البلاد في شبكات المعاملات الدولية الرئيسية مثل"سويفت".
ومع ذلك، فإن حظر روسيا عن نظام "سويفت" الذي يستخدم لتحويل المدفوعات في جميع أنحاء العالم، يعتبر مشكلة كبيرة بسبب الاضطرابات المحتملة التي سيتسبب بها في 
وأضاف التقرير أن هناك قلقا أيضا من أن موسكو قد تقرر وقف صادرات الغاز إلى أوروبا في الوقت الذي تشهد فيه القارة ارتفاع أسعار الطاقة بالفعل.

أصدر البرلمان الأوروبي، يوم الخميس، قرارا يدعو الاتحاد الأوروبي إلى الاستعداد لفرض عقوبات على روسيا في حال التصعيد على الحدود الأوكرانية.
تصاعدت التوترات حول أوكرانيا خلال الأسابيع العديدة الماضية وسط مزاعم غربية بحشد القوات الروسية قرب الحدود الأوكرانية، واستعداد موسكو لغزو البلاد. نفت موسكو مرارا الاتهامات بأنها تخطط للغزو ووصفت الادعاءات بأنها محض تضليل.
مؤكدة في الوقت ذاته حقها في نقل القوات داخل أراضيها وفقا لتقديرها، ومحذرة من التحركات "الاستفزازية" لحلف "الناتو" والقوات الأوكرانية على حدودها الغربية، تزامنا مع تجاهل المبادرات الروسية لحظر نشر الصواريخ.

سبوتنيك