حاز أحد الكلاب على لقب "بطل" من قبل وسائل إعلام أمريكية، إثر إنقاذه لطفلة رضيعة من موت محقق.‏
وأنقذ الكلب "هنري" من فصيلة "تيرير"، ويبلغ عمره 8 سنوات، الرضيعة بعد أن لاحظ توقفها عن التنفس أثناء نومها، بحسب شبكة "إيه بي سي" الأمريكية.
وكانت الطفلة تنام في حضانتها بمنزل أهلها في ولاية كونتيكيت الأمريكية، يوم الثلاثاء الماضي، لكن عندما أدرك الكلب توقفها عن التنفس أخذ ينبح بشكل مستمر، واقتحم حضانتها وحاول إيقاظ الطفلة.
وقالت والدة الطفلة إن الكلب "هنري" كان يضرب الباب برأسه ويدخل إلى غرفة طفلتها ويقف هناك، وفي كل مرة كانت تقوم بإبعاده وتدير ظهرها له كان يعاود النباح لكي تلتفت إلى ما أصاب رضيعتها.

وأردفت أنه مع إلحاح الكلب، تفقدت ابنتها لتكتشف هي وزوجها أن طفلتهما المصابة بنزلة برد تعاني من صعوبة في التنفس.
 
وأشارت الأم إلى أن طفلتها لم تكن تتنفس من مجراها الهوائي، وبدأت تتحول إلى اللون الأزرق وتتصلب، ولم تستطع الحصول على الهواء، وكانت عاجزة عن الحصول على أي أوكسجين، فسارعا بالذهاب بها إلى المستشفى، وتم إسعافها هناك.
وقال والد الطفلة إنه بعد عودتهم من المستشفى في وقت متأخر من الليل، قرر وزوجته مكافأة الكلب "هنري" بالسماح له بالنوم في سريرهما، ووعداه بإعطائه شريحة لحم.

وأكد والد ووالدة الطفلة الرضيعة أن هذا هو أول تصرف بطولي من كلبهما.

وكالات