قضت محكمة جنايات بورسعيد المصرية بالاعدام شنقًا لسوري الجنسية لاتهامه بجلب جوهر مخدر الحشيش.


وتوصلت التحريات السرية لفرع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات ببورسعيد، إلى اعتزام المتهم "م.م.ع" سوري الجنسية وصاحب شركة للتجارة مقرها دمشق في سوريا، هارب، بأنه مسؤول عن جلب الجواهر المخدرة من سوريا وإخفائها داخل حاوية متجهة إلى ميناء بورسعيد بنظام الترانزيت، فجرى استصدار إذن من النيابة، وبتفتيش الحاوية عُثر على 22 ألف و700طربة من مخدر الحشيش.

صحف مصريه