كشفت باحثة جنوب إفريقية عارضا يتسبب في كثير من الإزعاج للمصابين بمتحور “أوميكرون” الجديد من فيروس كورونا.

وأكدت الدكتورة أنجيليك كوتزي أن المصابين بـ”أوميكرون” يعانون في كثير من الحالات من الصداع، لافتة إلى أن هذا العارض يظهر بشدة أكبر لدى المرضى غير المطعمين ضد عدوى “كوفيد-19″، ونصحت كوتزي من يعاني من الصداع المفاجئ لدى استيقاظه من النوم بالخضوع لفحص كورونا فورا.

ولفتت إلى أن الأشخاص الذين خضعوا للتطعيم ضد كورونا يتعافون أيضا بسرعة أكبر من “أوميكرون”، كما أشارت إلى أن بعض المصابين بـ”أوميكرون” عانوا أيضا من الألم العضلي والتعب.

ويقدر متوسط فترة التعافي من “أوميكرون” بسبعة أيام.

المصدر: روسيا اليوم

متحور اوميكرون