قضت محكمة روسية في موسكو اليوم بفرض غرامة مالية تتجاوز تسعة مليارات روبل على شركتي غوغل وفيسبوك الأمريكيتين لمخالفاتهما المتكررة للمعايير القانونية.

وأوضحت هيئة الرقابة الفيدرالية الروسية في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (روس كوم نادزور) في بيان أن محكمة الصلح في منطقة تاغانسكي في موسكو فرضت على غوغل وفيسبوك التي غيرت اسمها مؤخراً إلى ميتا بلافورمس غرامة مالية بقيمة 7.22 مليارات روبل و1.99 مليار روبل على التوالي أي أكثر من 98 مليون دولار وأكثر من 27 مليون دولار على التوالي بناء على مبيعاتهما السنوية.

وجاء هذان الحكمان اللذان يعدان الأولان من نوعهما بتهمة مخالفة الشركتين الأمريكيتين بشكل متكرر معايير تقييد الوصول إلى المواد غير القانونية على منصاتهما في الإنترنت.

ولفتت الهيئة إلى أن غوغل وفيسبوك تجاهلتا مطالبها المتكررة لحذف مواد متعددة تزرع التفرقة الدينية وتستهدف تقسيم الدولة الروسية متعددة القوميات والأديان وتضم معطيات مغلوطة بشأن قضايا ذات أهمية اجتماعية كبيرة وتحرض رؤى وإيديولوجيا منظومات متطرفة وإرهابية وتضم إرشادات بشأن إنتاج متفجرات.

وشددت الهيئة على أن هذه المواد تشكل جزءاً صغيراً فقط من المواد المخالفة للقانون الروسي المنشورة من قبل غوغل وفيسبوك.